التخطي إلى المحتوى

لايف ستايل

لوحة مكسيكية نادرة تباع في مزاد علني بمبلغ خيالي.. «رسمت جوزها بـ3 عيون»

اللوح الفنية لها قيمة كبيرة جدَا لدى بعض المهووسيين بالفن وخاصة الرسم، إذ أن أحدهم يمكنه دفع ملايين الدولارات مقابل تملكه للوحة فنية تعود لفنان قديم، لذا تختلف قيمة اللوح بحسب شهرة الفنان وشهرة اللوحة نفسها وقصتها، فيمكن أن لوحتين لنفس الفنان تكون غالية الثمن والأخرى تكون قيمتها متواضعة، فتقوم بعض المزادات من حين لآخر بطرح لوح للبيع بأعلى قيمة؛ وأغلب من يقومون بشراء هذه اللوح لا يصرحون بأسمائهم للاعلام.

تفاصيل بيع لوحة فريدا كاهلو

بيعت لوحة رسمتها الفنانة المكسيكية المعروفة فريدا كاهلو لنفسها وزوجها دييغو ريفيرا بعنوان «دييغو وأنا» في مزاد مقابل أعلى سعر للوحة خاصة بفنان من أمريكا اللاتينية حوالي 34.9 مليون دولار، إذ أن هذا السعر يشمل على رسوم بقيمة 3.6 مليون دولار، أي ما يعادل 534 مليون جنيه، حسب وكالة رويترز.

قامت دار مزادات سوذبيز، بنيويورك، بعرض لوحة «دييغو وأنا» وجرى شراؤها من قبل شخص لم يُعلن عنه.

لوحة مكسيكية نادرة تباع في مزاد علني بمبلغ خيالي.. «رسمت جوزها بـ3 عيون»

وصرح كبير المديرين القائم على مزاد سوذبيز، خلال افتتاحه للمزاد، بأنه سعيد بطرح هذه اللوحة في سوذبيز، لأنه يعد أحد أهم الأعمال التي تُعرض للفنانة فريدا كاهلو على الإطلاق، وفقََا لما ذكره موقع سكاي نيوز.

ورسمت «فريدا» نفسها بشعر منسدل وبعينين دامعتان، وفوق حاجبيها صورة وجه زوجها بثلاث عيون، وجرى الانتهاء من رسم هذه اللوحة سنة 1949.

وفاة فريدا كاهلو

وتوفيت كاهلو عام 1954، تاركة حوالي 200 لوحة، وروسومات تخطيطية معظمها لوح ذاتية؛ معبرة فيها عن ألمها والمعاناة التي عاشتها بعد أن تسبب حادث سير في شبابها بقضاء فترة طويلة من حياتها على الفراش.

ومن المؤلم أن «فريدا» قد نالت شهرة عالمية كبيرة بعد وفاتها، وأصبحت رمزََا نسائيًا، وأيقونة للفن والإبداع وتحمل الألم.

المصدر: هن

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *