التخطي إلى المحتوى
النقيب “محمد الفقي” ما الذي يمنعك من أن تعيش حياة سعيدة؟!

كتبت / إسراء الطويل

ثمة أمور في الحياة تزيدنا سعادة وبهجة، وبالمقابل هناك أشياء تجعلنا مزرياء وتعساء، يعتمد هذا بالغالب على طريقة تفكيرك بالحياة ومعتقداتك تجاهها.

أوضح “النقيب محمد الفقي أساس السعادة” الثقه “
وقسمها اتنين
أولا :

1_ثقه بالنفس:

ربنا خلقنا في أحسن تقويم لازم تكون واثق في نفسك مثال علي ذلك ” الإنسان على مر التاريخ هو الذي يصنع ويطور ويعمل آلات هو نفسه بينبهر بالذي يعمله
الآلات دي بس هوا اللي صنعها فخليك مؤمن دايما إن انت الأساس في الكون وخليك واثق دايما إنك تقدر تحقق اي حاجه انت عاوزها وإن المستحيل بالنسبه ليك مجرد كلمه وإن هيجي يوم وهتحققه زي ما فيه ناس كتير حققت حاجات كانو بيقولو عليها زمان مستحيل

ثانيا :

2_”الثقه بالله”

إيمانك وثقتك بالله وإن الذي ترجوه من الله هيحصل عندما تدعي وتتمنى حاجه بكل ثقه ربنا مش بيردك ابدا وبتتحقق بس فيه حاجات مش بتتحقق وبيتحقق مكانها مثال “حاجه تانيه انت مش عاوزها فهنا متقولش وثقت ومتحققش ولكن اعرف ان ثقتك في الله وفي اختياره وقدره ليك هو الأفضل وافتكر دائما “وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم.”

 

وأوضح “النقيب “محمد الفقي أن الثقه عظمتها كبيرة السيده هاجر لما تركها” سيدنا إبراهيم” هي وابنها إسماعيل في الصحراء

قالت له هل ستتركنا هنا لم يتكلم قالت اهو أمر الله قال نعم قالت إذا فلن يضيعنا الله شايفين الثقه
وبعد ما خلص الطعام منها وكانت تسعي بين الصفي والمروه وتدعي ربنا ربنا ارسل سيدنا جبريل ليضرب الأرض بجناحه فتخرج الماء وتنفجر عين زمزم هي دي عظمه الثقه ونتيجتها
سيدنا “يعقوب” بعد فراق يوسف هو كدا كدا عارف ان خواته كادو ليه ولكن برضو البديهي انه مات حتى لو ماكلوش الذئب إلا إن سيدنا يعقوب ثقته مقلتش بربنا وكان واثق انه هيرجع من شده الثقه والدعاء ربنا قال لسيدنا يعقوب وعزتي وجلالي لو كان يوسف ميتا لاحييته لك ولما ولاده قالوله انك لفي ضلالك القديم قال إنما أشكو بثي وحزني إلى الله واعلم من الله مالا تعلمون ولحد ما رجع ليه” يوسف” وبعد الصبر دا كله وارتد بصيرا بعدما ابيضت عيناه من الحزن.

والجدير بالذكر أن الفرج نتيجه الصبر والثقه بالله فكونو صبورين واثقين واعملو بجد سوف تصلون الي ما تتمنون يوما ما.

 

ويذكر أن الملازم أول” أحمد رشدي “. أعطي نصيحه ” ليس من الطبيعي أن تكون الحياة مثالية؛ فلا بد من بعض النقص والقصور؛ فلا شيء كامل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *